الهيئات الإدارية البهائية

أظهرت الهيئات الإداريّة للدّين البهائى رغم حداثة عهدها أمانة ونزاهة في قيادتها، ورشدا في تدبيرها، وحنكة في تخطيطها، وتمتّعت بتأييد إتباعها؛ وسعت لحلّ مشاكل المجتمعات الّتي وجدت فيها، وجهدت في معاونة كثير من المجتمعات في مجالات التّـنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة في أنحاء العالم المختلفة، وقدّمت حلولاً عمليّة للمشاكل المعضلة الّتي تواجه زماننا. إنّ هذا النّظم الإلهي […]

التقويم البهائى

علاج الأمراض بالوسائط الرّوحانيّة

 كيف يشفي بعضهم المرضى بالوسائط الرّوحانيّة أي بدون دواء؟ أنّ العلاج والتّداوي بدون دواء على أربعة أقسام: قسمان بالأسباب المادّيّة وقسمان بالوسائل الرّوحانيّة، أمّا القسمان المادّيّان فأحدهما هو أنّ الصّحة والمرض قي الحقيقة لهما سريان بين البشر ولكليهما عدوى وانتقال، أمّا عدوى المرض فسريعة وشديدة ولكنّ انتقال الصّحّة بطيء جدّاً، فلو أنّ جسمين تماسّا فمن […]

كتب لها صدى

دين الله واحد  النظرة البهائية لمجتمع عالمي موحد  http://www.bahaichatroom.org/Books/01_4%20Din%20Allah%20Wahid.htm  مَناهِجُ الحَقّ http://www.bahaichatroom.org/Books/04_B2%20%20Manahej%20Alhaqe.htm نغمات الروح http://www.bahaichatroom.org/Books/Naghamat-ul-Ruh.htm   رسالة مفتوحة من البهائيين المصريين لكل المصريين http://www.bahaichatroom.org/Books/09_02%20The%20bahai%20letter%202%20Egyptians.htm

ماهى موازين الأدراك الحقيقية

إنّ موازين الإدراك أربعة لا غير كما هو مسلّم به. يعني أنّ إدراك حقائق الأشياء إنّما يكون بهذه الموازين الأربعة: فالأوّل ميزان الحسّ، وكلّ ما يدرك بالعين والأذن والشّم والذّوق واللّمس يسمّى محسوساً، وإنّ فلاسفة أوروبا اليوم يعتبرون هذا أتمّ ميزان ويقولون إنّ الحسّ أعظم الموازين ويعتبرونه مقدّساً، والحال أنّ ميزان الحسّ ناقص لأنّه يخطئ، […]

ماهى حقوق الله فى البهائية

من آثار حضرة بهاء الله 1- والذي تملّك مائة مثقال من الذّهب فتسعة عشر مثقالا لله فاطر الارض والسّماء. ايّاكم يا قوم أن تمنعوا أنفسكم عن هذا الفضل العظيم. قد أمرناكم بهذا بعد اذ كنّا غنيًّا عنكم وعن كلّ من في السموات والارضين. ان في ذلك لحكم ومصالح لم يحط بها علم احد الا الله […]

عَلى أعْتَابِ عَصْرٍ جَديدٍ

 وجد الجنس البشريّ نفسه، وهو على أعتاب حقبة تاريخيّة جديدة تسجّلُ نهاية ألف عام وبداية ألف عام أخرى، في أَمسّ الحاجة إلى العثور على رؤيا تقوده إلى جوهر الوحدة إنساناً ومجتمعاً.  وطوال القرن الماضي قامت الإنسانيّة، في سعيها إلى تلبية دافع الحاجة هذه، بمحاولات أسفرت عن اضطرابات عقائديّة هزّت العالم، وهي اضطرابات يبدو أنّها تلاشت الآن […]