تأسيس محكمة عدل دوليّة

جاء الدين البهائى بمبادىء قد نجد فيها الحلول لكل مشاكل عصرنا الحالى ومنها إقامة محكمة عدل دولية تبت فى مشاكل الأمم والشعوب لقد أصبح إنسان اليوم إنساناً ناضجاً في فكره سامياً بروحه مؤمناً إيماناً قاطعاً بأن مشاكله الفردية والجماعية لا تحلّ بالعنف والسلاح خروجاً عن فطرته، وإنما بالتفاهم والحوار السامي الذي يحقق غاية الله في خلق الإنسان على هذا الكوكب وعليه أصبحت كلمات القتل والهدم والتدمير لا تليق به وهو أشرف المخلوقات، وغدت ممجوجة مستهجنة من قبل نفر غير قليل من عموم الجنس البشري.

وها هى المدنية تنشر نورها فى الأفق مدنية قائمة على السلام والمحبة والأخوّة والتعاون بين بني البشر بجميع أطيافه ومكوّناته، فيعتبر كل واحد نفسه مسؤولاً ومساهماً في صنع سعادة غيره وتوفير الحياة الكريمة لبني جنسه فيكون بذلك خليّة حيّة في جسد البشرية يمده بالحياة ويستمد حياته منه. وفي الكلمات التالية يخاطب حضرة عبدالبهاء أولئك القيّمين على مصالح العباد والمؤتمَنين على شؤونهم

نعم ان التمدّن الحقيقي لينشر أعلامه في قطب العالم عندما يتقدم ذوو الهمة العالية من أعاظم الملوك الذين هم مشرقون كالشمس في عالم الغيرة والحمية، ويعملون بالعزم الأكيد والرأي السديد على خير البشر وسعادته، فيطرحون مسألة السلام العام في مجال المشورة، ويتشبثون بجميع الوسائل والوسائط و يعقدون مؤتمراً عالمياً، و يبرمون معاهدة قوية، و يؤسسون ميثاقاً بشروط محكمة ثابتة فيعلنونها، ثم يؤكدونها بالاتفاق مع الهيئة البشرية بأسرها، فيعتبر كل سكان الأرض هذا الأمر الأتم الأقوم الذي هو في الحقيقة سبب اطمئنان الخليقة أمراً مقدساً، و تهتم جميع قوى العالم لثبات هذا العهد الأعظم وبقائه، ثم تعين حدود كل دولة وتحدد ثغورها في هذه المعاهدة العامة، ويعلن بوضوح عن مسلك كل حكومة ونهجها، و تتقرر جميع المعاهدات والاتفاقات الدولية و تتحدد الروابط و الضوابط بين هيئة الحكومة البشرية. و كذلك يجب ان تكون الطاقة الحربية لكل حكومة معلومة و محددة، ذلك لأنه إذا ازدادت الاستعدادات الحربية والقوى العسكرية لدى إحدى الدول، كان ذلك سبباً لتخوف الدول الأخرى.

 فجميع الملل والدول يجب أن يجدوا الراحة و الطمأنينة في ظلال سرادق الصلح الأكبر. وهذا يستلزم أن تقوم جميع الدول والملل بتأسيس محكمة كبرى عن طريق الانتخاب العام، لتفصل في نزاع الدول وخلاف الملل وذلك حتى لا تنتهى هذه الخلافات بالحروب

لذلك امر حضرة بهاء الله الكلّ قبل خمسين سنة في الكتاب الأقدس بتشكيل مجلس صلح دوليّ عام، ودعا أمم العالم إلى المائدة الإلهيّة- مائدة المحكمة الدوليّة الكبرى، حتى تـنحلّ على يد بيت العدل جميع مشاكل الحدود والثغور وحقوق الملكيّة والسيادة والشرف القومي وغير ذلك من المشاكل العظيمة التي تـنشأ بين الدول والملل، فلا تجرؤ أيّة أمّة على مخالفة قرار تلك المحكمة أو الانحراف عنه. ولو نشأ نزاع بين أمّتين، وجب الفصل فيه في هذه المحكمة الدوليّة الكبرى فصلاً عادلاً. وكما يصدر الحاكم حكمه في النزاع بين شخصين، كذلك تصدر هذه المحكمة حكماً قاطعاً. وفي أيّ وقت تتردّد فيه أيّة دولة من الدول أو تتراخى في تـنفيذ حكم المحكمة الكبرى يجب على جميع ملل العالم أنْ تقومَ بتدمير هذا العصيان

فلبد ان تتشكّل المحكمة الكبرى من أمم العالم ودوله، أي تشترك في انتخاب أعضائها كلّ أمّة وكلّ حكومة في العالم. ويجتمع أعضاؤها في دار الشورى العظيمة هذه بكلّ اتّحاد واتّفاق، وتعرض على هذه المحكمة جميع المنازعات الدوليّة، ومن وظائفها المشاورة في كلّ قضيّة، والفصل في كلّ أمر من الأمور، وإلاّ فإنّها تصبح بدون هذا سبباً في الحروب، والوظيفة الملقاة على عاتق هذه المحكمة هي منع الحروب.

هناك الكثير من المشاكل الإجتماعية التي تنادي تضافر الجهود الدولية لحلّها، ذلك لأنها في معظمها أصبحت أكبر من طاقة أي دولة منفردة، وباتت تهدد سكان الأرض بأكملهم إذا لم تلقَ التكاتف والعمل الموحّد بكل إخلاص. فالأوبئة والكوارث الطبيعية والفقر والجوع وآثار الحروب المدمرة وتلوث البيئة وشحّ المياه وتلوثها والإنبعاث الحراري وتآكل طبقة الأوزون هي بعض من مشاكل إجتماعية حياتية تهدد الوجود الإنساني إذا لم تهبّ الهيئة الدولية مذعورة نحو حلّها بكل اهتمام.

سوف نتحدث فيما بعد عن سلطة هذه المحكمة الدولية

Advertisements

9 أفكار على ”تأسيس محكمة عدل دوليّة

  1. البهائيه كوكتيل اديان ومتناقضه

    كتب لكم هذا البحث
    نور الدين سويفى

    ان البهائيين يقولون ان البهائيه هى ديانه بعد الاسلام
    ان اى دين عندما ياتى دين بعده فانه يبشر بقدوم نبى او رسول فيما بعد رساله هذا النبى
    والدليل على ذلك ايضا من القرأن فسيدنا عيسى بشر بان بعده رسول اسمه احمد (محمد)
    لذلك كانت رسالة سيدنا عيسى ليست هى الخاتمه
    {وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ }الصف6
    فكل رسول او نبى يبشر باتيان نبى بعده
    وقراننا الذى نؤمن به لم يبشر باى نبى او رسول اخر
    واقسم لو ان قرأننا بشر بقدوم نبى او رسول وذكر ذلك فى ايات القرأن لامنت به وتركت الاسلام
    ولكن لم يذكر الاسلام ذلك ولم ياتى نبى او رسول بعد محمد لانه اخر الانبياء والرسل والاسلام هو اخر الرسالات
    لذلك فان ادعاءات البهائيين بان دينهم جديد باطله ومتناقضه ايضا لانهم يقرأون القرأن ولكن يفسرونه على اهواءهم
    يقولون ان
    عهد موسى كانت التّوراة، وفي زمن عيسى كان الإنجيل، وفي عهد محمّد رسول الله كان الفرقان. وفي هذا العصر البيان
    استغفر الله العظيم

    لو تكلمت عن المتناقضات الموجوده فى البهائيه لن انتهى منها ولكنى اكتفى بهذا القدر فهو ماستطعت ان اعلق عليه

    الكلام اوضح لكم امر يوجد احاديث ضعيفه وغير صحيحه ولاتصح عن الرسول وتسئ الى الدين الاسلامى وللاسف يعتقد بها كثير من المسلمين انفسهم فكتاب صحيح البخارى فى مدونتى اطلب منك ان تقرئيه لكى تتعرفى على الدين الاسلامى بشكل صحيح

    فكتاب البخارى ومسلم هما فقط الصحيحين اما الباقيين ففيهم الغير صحيح كثيرا

    ساطرح عليكم سؤالا اليس هذا القرأن منزل على سيدنا محمد ام غيره من البشر بالطبع سيدنا محمد
    اذا فهو احق بتفسير اياته من غيره لان الله هو من فسر قرأنه على لسان من نزل عليه القران وهو محمد صلى الله عليه وسلم

    ففى التفسير
    مينفعش نتكلم عن ايه ونسكت لازم نكمل مابعدها ليكتمل المعنى يعنى مثلا مينفعش نقول

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ

    ونسكت كده هايبقى غلط وتعنى ان احنا منصليش بالكليه وبكدا يكون سقط عنا فرض الصلاه فالصح نوضح باقى الايه

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ

    الى اخر الايه

    لقد لاحظت فى الكتاب البهائى انه كوكتيل من عدة اديان وكله متناقض مع بعضه ولاحظت

    فى الكتاب ان من الفه يعتمد على تفسير الايات بغير معانيها الصحيحه

    مثلا قال

    . ولهذا قال تعالى: ﴿إِذَا السَّمَاءُ انفَطَرَتْ﴾( )، إذ المقصود هنا سماء الأديان، الّتي ترتفع في كلّ ظهور، ثمَّ تنشقّ وتنفطر في الظّهور الّذي يأتي بعده، أي أنّها تصير باطلة ومنسوخة.

    اما التفسير الصحيح اذا السماء انشقت وهو وصف بيصف الله فيه ماسيحدث يوم القيامه

    فاقرئوا باقى سياق الايات

    إِذَا السَّمَاء انفَطَرَتْ{1} وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انتَثَرَتْ{2} وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ{3} وَإِذَا الْقُبُورُ بُعْثِرَتْ{4} عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ وَأَخَّرَتْ{5}

    اذا السماء انشقت واذا الكواكب تساقطت واذا البحار فجرت فصارت بحرا واحدت وفتحت بعضها على بعض
    واذا القبور قلبت فبعث كل الاموات

    5 – (علمت نفس) أي كل نفس وقت هذه المذكورات وهو يوم القيامة (ما قدمت) من الأعمال (و) ما (أخرت) منها فلم تعمله

    فمؤلف الكتاب بيفسر على الاساس ده التلبيس على العقول بالفهم الغير صحيح

    يقول الله

    {أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُواْ لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِن بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ }البقرة75

    أيها المسلمون أنسيتم أفعال بني إسرائيل, فطمعت نفوسكم أن يصدِّق اليهودُ بدينكم؟ وقد كان علماؤهم يسمعون كلام الله من التوراة, ثم يحرفونه بِصَرْفِه إلى غير معناه الصحيح بعد ما عقلوا حقيقته, أو بتحريف ألفاظه, وهم يعلمون أنهم يحرفون كلام رب العالمين عمدًا وكذبًا

    وايه اخرى مهمه بتفسيرها لازم تقريها

    {مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيّاً بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْناً فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانظُرْنَا لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِن لَّعَنَهُمُ اللّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً }النساء46

    من اليهود فريق دأبوا على تبديل كلام الله وتغييره عمَّا هو عليه افتراء على الله, ويقولون للرسول صلى الله عليه وسلم: سمعنا قولك وعصينا أمرك واسمع منَّا لا سمعت, ويقولون: راعنا سمعك أي: افهم عنا وأفهمنا, يلوون ألسنتهم بذلك, وهم يريدون الدعاء عليه بالرعونة حسب لغتهم, والطعن في دين الإسلام. ولو أنهم قالوا: سمعنا وأطعنا, بدل و”عصينا”, واسمع دون “غير مسمع”, وانظرنا بدل “راعنا” لكان ذلك خيرًا لهم عند الله وأعدل قولا ولكن الله طردهم من رحمته; بسبب كفرهم وجحودهم نبوة محمد صلى الله عليه وسلم, فلا يصدقون بالحق إلا تصديقًا قليلا لا ينفعهم.

    اما معنى هذه الايه فليس كما ذكر المؤلف وهو

    المقصود من الأرض هو أرض المعرفة والعلم والسماء هى سماء الاديان

    فالتفسير الصح هو

    {يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُواْ للّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ }إبراهيم48

    48 – اذكر (يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات) هو يوم القيامة فيحشر الناس على أرض بيضاء نقية كما في حديث الصحيحين وروى مسلم حديث سئل النبي صلى الله عليه وسلم أين الناس يومئذ قال على الصراط (وبرزوا) خرجوا من القبور (لله الواحد القهار)

    وتخرج الخلائق من قبورها أحياء ظاهرين للقاء الله الواحد القهار, المتفرد بعظمته وأسمائه وصفاته وأفعاله وقهره لكل شيء.

    ان التدليس واضح فى الكلام من اجل اليهود ولصالحهم
    يحرفون الايات ويفسرونها على حسب اهوائهم

    ويتعمدون سرد قصص صحيحه للانبياء مع ادخال بعض التدليسات عليها لترويج معتقداتهم وهذا مالحظته فى الكتاب الذى ارسلتيه لى

    اكبر دليل على ان هذا الكتاب عقيدته متناقضه بعدة امور اولها انه يستشهد بايات من القرأن ثم يقول ان الانجيل غير محرف كيف يعقل هذا

    الله يقول قل هو الله احد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد

    يعنى فى القران ينفى الله ان يكون له ولد
    ثم ان الانجيل المحرف الخاص بهم يقر ان الله له ولد

    فهذه متناقضه تعتقدون بعدم تحريفه ثم تعتقدون بالقران اذا كلام غير منطقى

    واكبر دليل انه غير صحيح

    انه متناقض والمقصد منه تشويه الاسلام

    التناقض الثانى
    ان عقيدة البهائيين تقر بالقرأن وفى الوقت نفسه

    تقر بان البهاء رسول وان الدين البهائى جاء بعد الدين الاسلامى

    فالله فى القرأن يقول ان محمد هو خاتم الانبياء ولانبى بعده وان هذا الدين هو اخر الرسالات

    {مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً }الأحزاب40

    فكيف هذا التناقض

    وعند نزول سيدنا عيسى قبل يوم القيامه سيحكم بشريعة سيدنا محمد

    التناقض الثالث فى البهائيه

    سبحان الله تعتقدون بالقران
    وتناقضون تفسيره

    ذكرتم فى كتاب البهاء هذه الايه
    ولمّا أضاء السّراج المحمّديّ في المشكاة الأحمديّة، أطلق على النّاس حكم البعث والحشر والحياة والموت.

    وبذا ارتفعت أعلام المخالفة، وانفتحت أبواب الاستهزاء، كما أخبر الرّوح الأمين عن لسان المشركين بقوله: ﴿وَلَئِن قُلْتَ إِنَّكُم مَّبْعُوثُونَ مِن بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الّذينَ كَفَرُواْ إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ﴾(

    ثم قلتم فى موضع اخر من كتاب البهاء
    على النفخ فى الصور والبعث يوم القيامه

    فانظروا إلى قلّة إدراكهم وعدم تمييزهم. إذ إنَّهم لم يدركوا النّفخة المحمّديّة الّتي عبّر عنها بهذه الصّراحة، ويحرمون أنفسهم عن فيض هذه النّقرة الإلهيّة، وينتظرون صور إسرافيل، الّذي هو واحد من عباده. مع أنَّ وجود إسرافيل وأمثاله قد تحقّق ببيان حضرته: قل أتستبدلون الّذي هو خير لكم فبئس ما استبدلتم بغير حقّ وكنتم قوم سوء أخسرين بل المقصود من الصّور هو الصّور المحمّدي الّذي نفخ على كلّ الممكنات. والمقصود من القيامة قيام حضرته على الأمر الإلهيّ. وإنَّه قد خلع على الغافلين الّذين كانوا

    أمواتًا في قبور أجسادهم خلع الإيمان الجديدة،

    . أمّا هذه الحياة فهي مختصّة بأصحاب الأفئدة المنيرة، الّذين شربوا من بحر الإيمان، ورزقوا من ثمرة الإيقان. وهذه الحياة لا يعقبها موت، وهذا البقاء لا يلحقه فناء، كما قال “المؤمن حيٌّ في الدّارين”. أمّا إذا كان المقصود بتلك الحياة، هي الحياة الجسديّة الظّاهرة المشهودة، فإنّ هذه يعقبها الموت

    التناقض الرابع

    تتلون ايات القرأن عن القيامه والبعث ثم تقولون ان القيامه هى قيامة العلم والترفع عن الدنايا

    ان الله لم يخلق الانسان عبثا وانما جعل له يوما كى يحاسبه على مااقترفه من ذنوب ويجازيه اذا كان من المحسنين

    فهو يوم القيامه

    التناقض الخامس

    تقولون

    كما هو واضح من أنَّ أيّ إنسان لم يصدّق بالفرقان فإنّه في الحقيقة لم يصدّق أيضًا بالكتب المنزّلة من قبل

    كيف تامرون الناس بتصديق الفرقان اى القرأن وفى الوقت نفسه تقولون ان لكم دين جديد و يقول الله فى القرأن ان

    محمد ورسالته هى خاتم الرسالات

    {مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً }الأحزاب40

    وصدق الله اذ يقول

    {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً }النساء82

    (أفلا يتدبرون) يتأملون (القرآن) وما فيه من المعاني البديعة (ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا) تناقضا في معانيه وتباين في نظمه

    اما بخصوص تحريف الانجيل فهو محرف فعلا هل يعقل ان يكون للكون اكثر من اله اذا لاختلفت الالهه وخرب الكون وسقطت السماوات

    {مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذاً لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ }المؤمنون91

    لو كان معه إله (لذهب كل إله بما خلق) انفرد به ومنع الآخر من الاستيلاء عليه (ولعلا بعضهم على بعض) مغالبة كفعل ملوك الدنيا (سبحان الله) تنزيها له (عما يصفون) به مما ذكر

    هل اله الكون يخلق الكون ويكون معه شركاء او معه ابناء هل ابن الاله نفسه يصلب ولايدافع عن نفسه او هل اله الكون يترك ابنه يصلب ولايدافع عنه اذا كان هكذا فسيكون عاجزا واستغفر الله فان الله هو القادر

    وهل يعقل ان يقولوا بسم الاب والابن والروح القدس اله واحد

    فكيف يجمعون على انهم ثلاثه ثم يقولون انه اله واحد اليس هذا قمة فى التناقض

    {إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ }آل عمران19

    (إن الدين) المرضي (عند الله) هو (الإسلام) أي الشرع المبعوث به الرسل المبني على التوحيد

    إن الدين الذي ارتضاه الله لخلقه وأرسل به رسله, ولا يَقْبَل غيره هو الإسلام, وهو الانقياد لله وحده بالطاعة والاستسلام له بالعبودية, واتباع الرسل فيما بعثهم الله به في كل حين حتى خُتموا بمحمد صلى الله عليه وسلم, الذي لا يقبل الله مِن أحد بعد بعثته دينًا سوى الإسلام الذي أُرسل به. وما وقع الخلاف بين أهل الكتاب من اليهود والنصارى, فتفرقوا شيعًا وأحزابًا إلا من بعد ما قامت الحجة عليهم بإرسال الرسل وإنزال الكتب; بغيًا وحسدًا طلبًا للدنيا. ومن يجحد آيات الله المنزلة وآياته الدالة على ربوبيته وألوهيته, فإن الله سريع الحساب, وسيجزيهم بما كانوا يعملون.

    سبحان الله وكانكم تشهدون على انفسكم بمتناقضاتكم هذه كما فى الايه

    {مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَن يَعْمُرُواْ مَسَاجِدَ الله شَاهِدِينَ عَلَى أَنفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ أُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ }التوبة17

    نور الدين سويفى
    19/2/2009

  2. الاخ الفاضل نور 1
    تطبيق الشريعة
    ان ايماننا بالقران الكريم لا يعني تطبيق الشريعة الاسلامية انه مثل ايمانكم بالانجيل ولكنكم لن تطبقوا شريعة الانجيل لان كل دين اتى بتشريع خاص به وعلى اي انسان يؤمن باي دين ان يطبق شريعة دينه طاعة لله
    وعلى البشر عندما يؤمنون برسالة ان يطبقوا احكامها كالسنة مثلا واحكام الصلاة والصوم وغيرهم فهذه ارادة الخالق عز وجل وليس كلام بشر
    “وما ننسخ من ايه او ننسها نأت بخير منها او مثلها” البقرة 106

    “ماكان لرسول ان يأتي بآية الا بإذن الله لكل اجل كتاب, يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده ام الكتاب” الرعد, 39

  3. الاخ الفاضل نور 2
    استمرار الرسالات
    اما ذكر استمرارية الرسالات في القران الكريم فان نصف القران يدل على هذا اليوم الكريم
    ظهور حضرة بهاء الله هو “اليوم العظيم”و “اليوم الاخر” و”يوم الدين” و”يوم الحساب” و”يوم التغابن” و”النبأ العظيم” و”يوم الفصل”

    حضرة الباب هو عودة ايليا المذكور في التوراة وعودة يوحنا المذكور في الانجيل والمهدي المنتظر عند اهل السنة والقائم عند اهل الشيعة
    حضرة بهاء الله هو رب الجنود المذكور في التوراة وعودةالسيد المسيح المذكور في الانجيل ورجعة السيد المسيح عند اهل السنة والقيوم عند اهل الشيعة

    وحتى سيدنا محمد قد ذكر بصفته وليس باسمه الحقيقي في الانجيل فمن ذكر اسمه احمد وليس محمد
    فبالنسبة لاي مسيحي فما هو ميزان تصديق اي انسان يدعي الرسالة بعد سيدنا المسيح ويكون اسمه احمد فما بالك لو كان اسمه محمد وليس احمد؟

  4. الاخ الفاضل نور 3
    تفسير القرآن الكريم
    قلت ان القرآن الكريم قد نزل على سيدنا محمد وان الله عز وجل انزل التفسير على سيدنا محمد ولكن ايات القران الكريم لا تدل على ذلك بالمرة والمتشابهات والكثير من المعاني قد ترك تفسيرها ليوم الدين ونحن في يوم الدين وقد نزل التفسير على حضرة بهاء الله كما نزل تفسير العديد من الايات في الانجيل ورؤيا يوحنا وكذلك في التوراة ورؤيا دانيال
    هل تعلم بان اليوم هو يوم الفصل
    )الله يحكم بينكم يوم القيامه فيما كنتم فيه تختلفون) الحج 69

    “هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي العِلْمِ يَقُولُونَ ءَامَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُوا الأَلْبَاب”
    ال عمران 7

    “لاَ تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرءَانَهُ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِع قُرْءَانَهُ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ” سورة القيامة ١٦- 19

    “هل ينظرون الا تأويله يوم يأتي يقول الذي نسوه من قبل قد جاءت رسل ربنا بالحق” الاعراف, 53
    ولو ان القران قد فسره سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام فلم كل هذه الاجتهادات المتضاربة والمدمرة التي يقوم بها البشر والتي عصفت بقلوب الانسانية

  5. الاخ الفاضل نور 4
    التدليس والاعتراض
    اما عن التدليس لصالح اليهود كما زعمت فهذا ما رمى به البشر واعترضوا على كل رسالة الهية تظهر لهداية البشر وان القران الكريم لمليء بهذه الايات البينات
    “ياحسرة على العباد ما يأتيهم من رسول الا كانوا به يستهزؤون” يس, 30

    ان فلسطين مهد الانبياء ففيها حائط المبكى لليهود وكنيسة القيامة وكنيسة المهد للمسيحين والجامع الاقصى للمسلمين والاماكن المقدسة في حيفا وعكاء للبهائيين
    طوبى لمن زار عكاء”حديث شريف

  6. الاخ الفاضل نور 5
    الاقانيم الثلاثة
    اما قولك بان المسيحين يؤلهون السيد المسيح وان الاقانيم الثلاثة تدل على ذلك
    فان جميع الكتب المقدسة قد اتفقت على ان الخالق عز وجل اله واحد لا شريك له وساذكر لك ما جاء في الانجيل
    “فأجابه يسوع ان أول كل الوصايا هي اسمع يا اسرائيل: الرب آلهنا رب واحد” مرقس 12- 29

  7. الاخ الفاضل نور 6
    اما عن القيامة ومعانيها
    القيامة في الاديان السماوية
    اتفقت الكتب السماوية على ان القيامة تظهر في صورتين مختلفتين
    الجانب الاول: وجه مفزع تنهدم فيها اركان العالم
    الجانب الثاني: وجه يتبدل فيه وجه العالم بالصلح والصلاح
    الجانب الاول
    التوراة:
    { ولولوا لأن يوم الرب قريب قادم كخراب من القادر على كل شئ } (أشعياء 13 , 6 )
    { هوذا يوم الرب قادم قاسيا بسخط ……… فإن نجوم السموات وجبابرتها لا تبرز نورها تظلم الشمس عند طلوعها والقمر لايلمع بضوءه } ( أشعياء , 13 , 9 )
    “فهوذا يأتي اليوم المتقد كالتنور وكل المستكبرين وكل فاعلي الشر يكونون قشا ويحرقهم اليوم الآتي قال رب الجنود) (ملاخي 4-1)
    (ذلك اليوم يوم سخط يوم ضيق وشدة, يوم خراب ودمار, يوم ظلام وقتام, يوم سحاب وضباب) ( صنفيا1-15)
    الانجيل:
    { وللوقت من بعد ضيق تلك الايام تظلم الشمس والقمر لايعطى ضوءه والنجوم تسقط من السماء وقوات السماوات تتزعزع حينئذ تظهر علامة ابن الإنسان فى السماء وحينئذ تنوح جميع قبائل الأرض ويبصرون ابن الإنسان آتيا على سحاب السماء بقوة ومجد كثير فيرسل ملائكته ببوق عظيم الصوت} ( متى 24 , 29-31 )
    “وفيما هو جالس على جبل الزيتون تقدم التلاميذ على انفراد قائلين قل لنا … ما هي علامة مجيئك وانقضاء الدهر) متى 24-3
    “فمتى نظرتم رجسة الخراب التي قال عنها دانيال قائمة في المكان المقدس ليفهم القارئ” متى 24 15
    “لانه تقوم امة على امة ومملكة على مملكة وتكون مجاعات واوبئة وزلازل في اماكن ولكن هذه كلها مبتدأ الاوجاع…. ويبغضون بعضهم بعضا) متى 24-7
    القرآن الكريم:
    صورة تتناحر فيها الامم المختلفة “في يوم القيامة يكفر بعضكم بعضا ويلعن بعضكم بعضا” يوم تذهل كل مرضعة عما أرضعت” “ولكن كذب وتولى ثم ذهب الى اهله يتمطى” القيامة 32و33
    {اذا السماء انفطرت واذا الكواكب انتثرت واذا البحار فجرت واذا القبور بعثرت} الانفطار 1-4
    {القارعة ما القارعة … يوم يكون الناس كالفراش المبثوث وتكون الجبال كالعهن المنفوش} القارعة 1-5
    “يوم نطوي السماء كطي السجل” الانبياء 104

    الجانب الثاني
    التوراة
    { ويخرج قضيب من جزع يسى وينبت غصن من أصوله ويحل عليه روح الرب روح الحكمة والفهم ………….. فيسكن الذئب مع الخروف ويربض النمر مع الجدى والعجل والشبل والمسمن معا ………….. ويمد الفطيم يده على حجر الأفعوان لايسوؤون ولا يفسدون فى كل جبل قدسى لأن الأرض تمتلئ من معرفة الرب } اشعياء 11, 1-10

    { ويكون فى آخر الأيام أن جبل الرب يكون ثابتا فى رأس الجبال ويرتفع فوق التلال وتجرى إليه كل الأمم .. فيقضى بين الأمم وينصف لشعوب كثيرين فيطبعون سيوفهم سككا ورماحهم مناجل لا ترفع أمة على أمة سيفا ولايتعلمون الحرب في ما بعد } ( أشعياء 2 , 2-4 )

    {لأنه يولد لنا ولد ونعطى ابنا وتكون الرياسة على كتفيه ويدعى اسمه عجيبا مشيرا إلها قديرا أبا أبديا ورئيس السلام لنمو رياسته وللسلام لانهاية ..غيرة رب الجنود تصنع هذا}
    ( أشعياء 9 , 6)
    (لأني هأنذا خالق سموات جديدة وأرض جديدة فلا تذكر الأولى ولا تخطر على بال) (اشعيا 65-17)
    (تفرح البرية والأرض اليابسة ويبتهج القفر ويزهر كالنرجس يزهر ازهارا ويبتهج ابتهاجا ويرنم. يدفع اليه مجد لبنان .بهاء كرمل وشارون.هم يرون مجد الرب بهاء الهنا) اشعيا35-1
    الانجيل
    { ثم رأيت سماء جديدة وأرضا جديدة لأن السماء الأولى والأرض الأولى مضتا والبحر لا يوجد فى ما بعد وأنا يوحنا رأيت المدينة المقدسة اورشليم الجديدة نازلة من السماء من عند الله ..هوذا مسكن الله مع الناس وهو سيسكن معهم } ( رؤيا يوحنا 21 , 1 – 4 )
    (وسيمسح الله كل دمعة من عيونهم والموت لا يكون في ما بعد ولا يكون حزن ولا صراخ ولا وجع في ما بعد لان الامور الاولى قد مضت) رؤيا يوحنا 21-4
    القرآن الكريم
    ” أشرقت الارض بنور ربها” الزمر 69
    “يوم تبدل الارض غير الارض والسموات وبرزوا لله الواحد القهار ” ابراهيم 48
    “يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون الا من أذن له الرحمن وقال صوابا” النبأ 38

    فانظر كيف تطابقت الايات في جميع الكتب السماوية بمنتهى العظمة والاجلال لتنبأنا عن هذا اليوم العظيم

  8. الاخ الفاضل نور 7
    لا تناقض بين الاديان
    يؤمن البهائيون بان الله واحد لا شريك له وان دين الله واحد وأن جميع الاديان جاءت كاملة وان الرسالات الالهية لن تنقطع وفي كل حين من الزمن يرسل الخالق عز وجل قطرة من ماء الحياة على واحد ممن يصطفيهم من البشر يأتي على قدر عقول البشر ليساعد في تهذيب الخلق ويبعث القلوب الميتة من قبور الغفلة والهوى (نحن معاشر الأنبياء أمرنا أن نكلم الناس على قدر عقولهم } حديث شريف
    رسل الله واحد
    من آثار حضرة بهاء الله
    2- يا ملأ التوحيد لا تفرقوا في مظاهر أمر الله ولا في ما نزّل عليهم من الآيات وهذا حق التوحيد إن أنتم من الموقنين، وكذلك في أفعالهم وأعمالهم… كل من عند الله وكلٌ بأمره عاملين، ومن فرّق بينهم وبين كلماتهم وما نزل عليهم أو في أحوالهم وأفعالهم في أقل ما يُحصى، لقد أشرك بالله وآياته وبرُسله وكان من المشركين.”
    3-تالله هذا لهو الذي قد ظهر مرة باسم الروح ثم باسم الحبيب ثم باسم عليّ ثم بهذا الاسم المبارك المتعالي المهيمن العلي المحبوب.”
    “قُولُوا ءَامَنَّا بِاللهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيْمَ وَإِسْمَاعِيْلَ وإسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوْسَى وَعِيْسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِم لاَ نُفَرِّقُ بِيْنَ أَحَدٍ مِنْهُم ” البقرة 136

    وقد تفضل سيدنا محمد “إني آدم الأول ونوح وموسى وعيسى” حديث شريف
    دين الله واحد
    “شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي اوحينا اليك وما وصينا ابراهيم وموسى وعيسى ان اقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه” الشورى 13
    من الواح حضرة عبد البهاء ”
    2- “إن كل دين سماويّ.. قسّم تعاليمه إلى نوعين، النوع الأول هي التعاليم الروحانية مثل معرفة الله وموهبة الله وفضائل العالم الإنساني… هذه هي الحقيقة وهذا هو الأصل، ودعا جميع الأنبياء والرسل إلى هذه الحقيقة… أما النوع الثاني فهي التعاليم التي لها علاقة بالأمور الجسمية وهي من الفروع حيث أنها تتغيّر وتتبدّل حسب مقتضى الزمان.”
    ”إن المبدأ الهام والأساسي الذي شرحه لنا حضرة بهاء الله ويؤمن به أتباعه بشكل جازم هو أن الحقيقة الدينية ليست مطلقة وإنما نسبية وأن الرسالة السماوية هي عملية مستمرة وفي تقدم…. وأن وظائف هذه الأديان مكمّلة لبعضها البعض وأن اختلافها الوحيد يكمن في الأحكام والحدود الفرعية وأن مهامهم هي التكامل الروحي للمجتمع الإنساني خلال مراحل متعاقبة ومستمرة” من تواقيع حضرة ولي أمر الله

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s