دين الله واحد

images8
junior
                                                    

كانت الأديان السماوية عبر التاريخ للبشرية هى العامل الأساسى فى التنمية الروحية للبشر وبالنسبة لمعظم أهل الأرض كانت الأديان المقدسة هى المصدر الوحيد ةللوعى والمعرفة وكان لها من القوة والسلطان أن تنعم على القلوب المخلصة ببصيرة جديدة وقلب وفؤاد جديد حتى نقلوا لنا هؤلاء الأتباع المخلصين تجارب إيمانهم وعرفانهم

.ولم يكن هناك اى قوة فى الوجود استطاعت ان تبعث فى نفوس الناس مثل ما أثرت فيهم تلك الأديان السماوية من تأثيرات أخلاقية وقواعد وقوانين جاء بها كل دين لتنظيم القواعد الأنسانية والرقى بها . فكانت الأديان على مر الأزمان بمنزلة القوة التى تدفع بعجلة التقدم والرقى .

فهذا التراث الدينى العظيم الذى يملكه معظم سكان الأرض يستطيع ان يوقظ بكل قوة فى النفوس حياة روحيه تبدل تلك الحياة العقيمة التى نراها اليوم

.

وبما ان هدف الأنسانية هى السعى الدائم لإصلاح العالم وخلق مدنية متطورة فنجد ان القوة التى يمتلكها الدين قادرة على تحريرالنفوس المؤمنة من قيود الزمان والتى جعلت الدين يسبك فى قالب من الطقوس والعادات صنعها التاريخوقد بعدت بنا عن جوهر حقيقة الدين الأصلى

.

إذن الإيمان هو دافع قوى لإنسانية دائمة التطور

(

مقتطفات من كتاب دين الله واحد

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s