الرجل والمرأة نفس واحدة خلقها الله

 

المرأة عنصر اساسى فى الحياة فهى الأم التى وهبها الله نعمة العطاء بدون مقابل والأخت الحانية الودودة فى عطفها والأبنة البارة لوالديها والزوجة المخلصة الصامدة امام رياح الشدائد الى جانب زوجها وهى التى حملت عطية الله فى احشائها الى ان تخرج الى الحياة بسلام

 اعطاها الله القدرات الفكرية والعقلية والحسية مثل الرجل وانعم عليها بكل الفضائل الربانية التى تتساوى فيها مع الرجل وإن كانت لم تحصل فى العصور الماضية على الفرصة التى تستطيع فيها إثبات هذه القدرات بسبب بعض الثقافات والعادات التى توارثتها الأجيال عبر التاريخ والتى منحت الرجل افضلية موهومة نتجت عنها كثير من المجتمعات الذكورية تفضل الذكر عن الأنثى بغير وجه حق ولا عدل ولا انصاف فقد أعطى التاريخ للرجل فرصة القيادة لأنه تميز بالقدرة العضلية وبقيت المرأة مقهورة فى الأخذ بحقوقها المتساوية فيها مع الرجل واليوم حان الوقت للتحرر من قيود الماضى التى صنعتها قيود واهية وثقافات موروثة جعلت الأفضلية للرجل رغم انهم نفس واحدة خلقها الله كل ما ترجوه المرأة ان تتساوى حقوقهن مع حقوق الرجل بمعنى ان الرجل والمرأة سواء فى الفكر والكفاءة العقليه لأن الروح والعقل الإنسانى ليس بأنثى او ذكر بل الفكر واحد فى هذا الروح الإنسانى وبالتالى لبد من عدم تمييز هذا الفكر إلا عن طريق الكفاءة فى العمل والعطاء وليس فى التمييز بين جنسهما ,,,,,,,

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s