دلائل أخرى على أحقية الدين البهائى

وباعتقاد أهل البهاء فإنّ كلام الله عزّ وجلّ يختلف عن أي كلامٍ آخَرَ، فبمجرد أن ينطق بكلمةٍ تُهَيَّأُ الأسباب لِتحقُّق مدلولها في الإبداع، فتصبح الكلمة بمثابة إكسيرٍ تسري في حقائق الأشياء وتؤثِّر فيها وتتفاعل معها وتحوِّلها من شأنٍ الى شأنٍ الى أن تُنشِئها نَشْأَةً غير الأولى. فإذا تفرّس المرء يَرَ بأنّ الثورة التكنولوجيّة التي دهمت العالم والتي لا تفتأ تُحْدِث، وبسرعةٍ متزايدة، وسائل مدهشةً واختراعاتٍ عجيبةً كانت قبل مدّة وجيزة تنتمي الى عالم الخيال، بدأت أوّل ما بدأت في وقت ظهور حضرة الباب و بهاء الله، فكأنها نتيجة الفيوضات الروحيّة التي انهالت على العالم في ذلك الوقت ولا تزال

يقول المؤرخ نبيل الزرندي في هذا الصدي في أثره “مطالع الأنوار:”

أما الأمم الغربية التي ظهرت فيها الثورة الصناعية فجأة، فلم تدرك المنبع الذي ظهرت منه تلك القوة العظيمة التي غيّرت جميع مرافق الحياة. إنّ تاريخها نفسه يشهد بأنّه في سنة الظهورالأعظم ظهرت فيهم بوادر الثورة الصناعية والاقتصادية على شأن أقرّوا بأنفسهم بأنّه لم يحصل لها مثيل في تاريخ العالم الإنساني ولشدّة انهماكهم في تفاصيل هذه القوّة المحرّكة الجديدة تناسوا مصدرها تدريجيّاً وعموا عن الغرض الذي من أجله أعطاهم ذو القدرة هذه القوّة العجيبة. فلم يستعملوها فيما خلقت لأجله بل استعملوها لزيادة وسائل التدمير والحروب بدلاً عن نعمة السلام والسرور.”

ففي أيّام حضرة بهاء الله كان أمره قد تعدّى حدود موطنه الأصلي ليصل الى البلدان المجاورة كمصر وسوريا والهند؛ ثم في عهد خليفته حضرة عبد البهاء اتسع نطاقه اتساعاً عظيماً بحيث أصبح ليشمل نِصْفَيِ الكرة الأرضيّة الشرقيّة والغربيّة، ضامّاً العديد من الأقطار الإضافيّة بما فيها البلاد الأروبيّة والأمريكتان؛ وأخيراً في دورة حضرة وليّ أمر الله انتشر الأمر المبارك في جميع أنحاء المعمورة حتى أصبح يطبق الخافقَيْن. فاليوم، وقد صار الدين البهائي فِعْلاً ظاهرةً عالميةً، يركّز البهائيّون جهودهم على توطيد دعائم الجامعات البهائيّة، وعلى تفعيل إدارتها ودمجها في حياة المجتمع الأوسع. فمن ذا الذي يستطيع أن يُنْكِر هذه الأهداف السامية التي يسعى اليها البهائيّون جاهدين، ألا وهي اتحاد العائلة البشريّة على أسس الأخوّة والوفاق والعدل والمساواة و العبادة لإلهٍ واحدٍ، آبنا السماويّ، ، الذي يحب كلنا ــ أبناءه وبناتِهِ ــ حبّا جمّاً لا يداخله أقلّ شائبةْ من التمييز أو التحامُل أو المحاباةٍ؟

 

نفسه  الحق لا أجزع من البلايا في سبيله ولا من الرزايا في حبه: قد جعل   

البلاء غاديةً لهذه الدسكرة الخضراء وذبالةً لمصباحه الذي به أشرقت الأرض والسماء.”

 

 

وحسب التعاليم البهائية، فجميع الاكتشافات والاختراعات التي توصّلت الإنسانيّة اليها، ولو كانت ظاهراً زمنيّةً، أي لا تَمّتّ بالدين بصلةٍ، غير أنّها بالواقع، وبدون استثناء، من نتيجة فيوضات الروح القدس.

Advertisements

فكرة واحدة على ”دلائل أخرى على أحقية الدين البهائى

  1. يتفضل حضرة بهاء الله :
    (اليوم هو يوم الفضل الأعظم والفيض الأكبر ، وعلى الجميع أ ن يجدوا الراحة والأطمئنان بتمام الأتحاد والأتفاق في ظل سدرة العناية الألهية ).
    ويتفضل أيضا :
    (والذي جعله الله الدرياق الأعظم والسبب الأتم لصحته هو أتحاد من على الأرض علىأمر واحد وشريعة واحدة )

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s