المارد الضعيف

عندما تهب العواصف وتجتاح البرية تطيح بكل شىء أمامها ولا يستطيع أحد الصمود أمام هذا الطوفان العاصف , وهكذا ايضآ المرض إنه طوفان يجتاح الإنسان فيخضع كل كيانك ويستسلم لوهن دون مقاومة , تشعر وقتها بغتيال لجميع أركانك وتجد من هو مهيمن على سلطانك ,, ويسجد ذاك الجبروت الذى يسمى الإنسان فى محراب الخضوع والخشوع لدى يد القدرة والأقتدار , فتتحول بسماتك الى آنات , وتتبدل كلماتك الى توسل ودعاء ومذيد من أمل ورجاء , فتجد طعامك هو الدواء , وشرابك قطرات ماء , ساعات تمر ليس لها علامات , بل أيام ليس بها ذكريات , غير ذاك الألم وتلك الآهات , تتعود صوت الأنين الذى يطغى على  أصوات العالم حولك , تحترف البكاء بغير دموع وتستكين للألم بكل خضوع ,, تجد الحياة أيامآ قليلة , وكل عز الدنيا أشياء قليلة , وتيقن بأن حياة الجسد مستحيلة .

رباه كم بغيت أنا الإنسان .. كم ملأت الأرض بطغيان .. خانتنى عيناي .. وخدعتدنى زخارف من ألوان … وأنا ما إلا بإنسان … هيكل قابل للذوبان … فهل لى ربى أن أطلب العفو والغفران ؟؟؟ منك يا منان ,,, منك يا رحمن ,,,

ربى عاملنى بما يليق بعلو كبريائك … ولا تعاملنى بما يليق بدنو ذلى وفقرى وخزلانى …. ربى أنا الذى هربت من عدلك إلى فضلك .. ومن سخطك إلى عفوك

يا الهي انت الحقّ لم تزل وما سواك محتاج فقير وانا ذا يا الهي انقطعت عن كلّ النّاس بالتوسّل إلى حبلك واعرضت عن كلّ الموجودات بالتّوجّه الى تلقاء مدين رحمتك فالهمني اللّهمّ ما انت عليه من الفضل والعطاء والعظمة والبهاء والجلال والكبرياء فانّي لا اجد دونك عالما مقتدرا واحرسني اللهم بكلّ منعك وكفايتك وجنود السّموات والارض فانّي لا اجد دونك معتمدا ولا سواك ملجأ وانت انت الله ربّي تعلم حاجتي وتـشهد مقامي واحاط علمك بما نزل عليّ من قضائك وبلا الدّنيا بإذنك جودا واكراما… حضرة الباب

 

Advertisements

4 أفكار على ”المارد الضعيف

  1. رائع الموضوع جدا جدا . وهذا أعظم درس للأنسان أنه المرض الذى يجعل الأنسان يعيد حساباته جيدا بس أحيانا بعد فوات الآوان . ربنا أننا نتوسل أليك أن تجعلنا خادمين لعبادك وأمرك ونحن بصحتنا وقوتنا ولا تجعلنا نسقط في أمتحان الغرور بالصحة والعافية فقد منحتنا الصحة لسبب وجكمة ويجب أن نغتنم الفرصة المتاحة لنا ونحن بصحتنا حتى نقوم بكل واجباتنا على أكمل وجه وأن أخذت هذه الصحة فهذا أيضا لسبب آخر لا نعلمه إلا أننا يجب أن نرضى بقضاء الله .

  2. الانسان يتقرب من الله في وقت الشدائد وخصوصا المرض لانه ياتي فجاه بلا توقع فنشعر بقوة الله وضعفنا ولكن المحن في نفس الوقت فضل الهي يقربنا الي الله الموضوع جميل لان معظمنا عاش التجربه

  3. الموضوع جميل وشيق ويشد الانسان ان يقرب الى الله فى وقت الشدائد وفضل الله علينا عظيم لان الله بجد واقف معنا

  4. ليس المرض وحده هو جرس الانذار للانسان انه يسير فى طريق الغربه……..ولكن طريق الحياه نفسها هوا ما يرسم للانسان ملامح صلاح تفكيره او فساده….لا غنى للانسان عن الله فى اى من اموره …ولا غنى لعقله ايضا ف حياته.. تحياتى ماما شمس واعود اليك لاحقا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s